الإهداءات


العودة   الجمعية التعاونية للنحالين برجال ألمع > مواقع ذات صله > وزارة البيئة والمياه والزراعة
أهلا وسهلا بك إلى الجمعية التعاونية للنحالين برجال ألمع.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

Tags H1 to H6

الجمعية التعاونية للنحالين برجال ألمع

الــفــــاروا الوقاية والعلاج

الــفــــاروا الوقاية والعلاج
إضافة رد
قديم 02-09-2020, 11:31 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اسامه نجم
اللقب:
نحال نشيط

البيانات
التسجيل: Jan 2020
العضوية: 348
المشاركات: 55
بمعدل : 0.72 يوميا


الإتصالات
الحالة:
اسامه نجم غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : وزارة البيئة والمياه والزراعة
Lightbulb الــفــــاروا الوقاية والعلاج

لوقاية Prevention

إلغاء الخلايا الضعيفة واليتيمة ( المذكرة ) والمريضة والمحافظة على توازن المنحل.
التقسيم الجائر يؤدي للضعف فالمرض فانتشار المرض.
ـ النظافة:
أ - الخلايا القديمة تستبدل بخلايا جديدة أو قديمة معقمة بالحرق أو الفورمول 5%.
ب - الغسل الدائم لألبسة النحل والتعقيم المستمر للأدوات وعدم إعارتها واستعارتها .
ج - نظافة مياه شرب النحل ويمكن تعقيمه بمحلول برمنغنات البوتاسيوم (1 غ/ ل).
د - الابتعاد عن المستنقعات والحظائر والمياه الآسنة .
هـ - الاستبدال الدائم للأقراص السوداء القديمة .
و - حرث مكان وضع النحل وإزالة الأعشاب قبل إنزال النحل .
ز - استخدام الكراسي (القواعد النظامية) بارتفاع 30 سم غير القابلة للرطوبة .
المؤونة الكافية وعدم القطف الجائر .
الخلايا المستعملة لا يوجد فيها تهريب لمنع السرقة Roobing .
عند شراء النحل محلياً يجب أن نتحقق من عدم وجود الإصابة بأنفسنا وإذا لم نستطع نستعين بخبير.
عدم إدخال الملكات الأجنبية عشوائياً بل يجب أن تدخل رسمياً مزودة بشهادة منشأ يثبت خلوها من الآفات من بلد المنشأ ويجب تقوية الحجر الصحي الزراعي لمنع دخول نحل مصاب.
الابتعاد عن التجمعات الكثيفة ( قرب المناحل من بعضها) .
وضع المناحل بتجمعات لا تتجاوز /75 / خلية حتى نتخلص من ظاهرة النحل الضال .
عدم إدخال إطارات شمعية مشغولة أو أساس غير معروفة المصدر .
عدم نقل أقراص حضنة أو عسل من خلية مصابة إلى خلايا سليمة.
إعدام أقراص حضنة الذكور لاستبعاد أكبر كمية من الإصابة وخاصة الخلايا المذكرة .
التغذية يجب أن تكون داخلية ومسائية وبسكر نظيف وماء نظيف أو عسل موثوق .
التخلص من الخلايا البلدية بنقلها لخلايا حديثة.
تحديد الإصابة مبكراً بالمراقبة الدائمة للطوائف باستعمال ( قواعد المراقبة ) بمعدل 5 قواعد لكل 100 خلية.
النحل المحلي أثبت قدرة كبيرة ومقاومة ملحوظة ضد هذه الآفة .



المعالجة Treatment :
المعالجة البيولوجية والميكانيكية :
قتل الذكور: إزالة الذكور المختومة في الربيع وبداية الصيف . فعالية هذه الطريقة تصل إلى 20 ـ 30% مع نهاية الصيف .
الحضنة المحجوزة : تطبق أثناء فيض الرحيق صيفاً ويوصى بها إذا كان مستوى الإصابة مرتفعاً فنقوم بحبس الملكة لفترة معينة ويمكن أن تصل فعالية هذه الطريقة إلى أكثر من 96% لكنها تتطلب عملاً كثيفاً لكل خلية وحجز الملكة لمرات عديدة .
المعالجة الكيميائية ( استخدام المبيدات الأكاروسية ) :
تقسم المبيدات الأكاروسية إلى مجموعتين رئيستين :

مكونات قابلة للذوبان بالماء ( Hydrophilic ) والتي تشمل الأحماض العضوية كحمض النمل والأوكساليك والسيميازول.
ب ـ مكونات قابلة للذوبان بالدهون ( Lipophilic ) والتي تأتي تحتها المبيدات الأكاروسية الكيميائية.

يجب معالجة الطوائف بالمبيدات الأكاروسية مرة أو مرتين سنوياً للمحافظة على مجتمع الطفيل تحت مستوى الضرر الاقتصادي. وقد أظهرت المبيدات الكيميائية قدرة عالية على مكافحة الفاروا مانعة الفقد الكبير في خلايا النحل ومع ذلك ظهرت تأثيراتها السلبية على نحل العسل وأدت إلى تلوث منتجات الخلية ( عسل ، شمع ، بروبوليس) لاحتوائها على مركبات قابلة للذوبان بالدهون حيث تم تحديد :

Fluvalinate (فلوفالينات) أبيستان ـ مافريك.
Flumethrine (الفلومثرين) بايفرول.
Bromopropylate (بروموبروبيلات) فولبكس.
Cumaphos (كومفوس) البيريزين.

ـ المعالجة الطبيعية ( تعتمد الأمان البيئي ) :
ـ الأحماض العضوية ( الذوابة بالماء ) ومنها :
حمض النمل : وهو يقتل الفاروا عن طريق التنفس وبدرجة حرارة أعلى من 12 مْ ويعتمد التأثير على ديناميكية التبخر داخل الخلية حيث يتأثر التبخير بعدة عوامل :
درجة الحرارة المحيطة .
حجم الطوائف .
نوع الخلية .
نوع المواد المتبخرة .
تركيز حمض النمل .
تصل كفاءة حمض النمل إلى ( 60 – 80 % ) لمرة واحدة بينما تزداد إلى (90–95 % ) في حال إجراء تطبيقين بشرط الاستعمال الصحيح.

حمض الأوكساليك ( OA ) : وهي طريقة سهلة وسريعة برش نحل العسل بمحلول مائي يحوي ( 2 – 3 % OA ) ويجب أن يرش كل إطار من الجانبين فقط. يحتاج لعمل مركز ومجهد .
الزيوت العطرية :
وقد أعطت فعالية عالية مقاربة للمواد الكيميائية ووصلت النسبة إلى 99% مع انخفاض الأثر المتبقي .
انتخاب سلالات متحملة للطفيل :
ويتم ذلك في محطات بحث خاصة بانتخاب الخلايا التي تتحمل الإصابة مظهرة مقدرة على التعايش معه والبقاء لأطول مدة زمنية وظهرت بعض صفات المقاومة لدى طوائف النحل الأوربي وهذا الموضوع متعلق بعوامل منها عدم قدرة الطفيل على التكاثر داخل العيون – السلوك الصحي للنحل – طول فترة الحضنة المغلقة والإفرازات اليرقية .



العلاج بالمنتول

الطرق الطبيعية
وهي طرق لا تستخدم المبيدات التقليدية المعروفة تؤدي إلى مكافحة جزئية دون تلوث للعسل أو الشمع. بعض هذه الطرق وخاصة تربية النحل للحصول على سلالة مقاومة مازالت تحتاج لمزيد من الدراسة ونجاح سبل المكافحة هذه ستؤدي مع سبل المكافحة الكيماوية ما يسمى بالإدارة المتكاملة للآفات IPM .

أ- استخدام مستخلصات أو أدخنة نباتية :

هناك تقارير تفيد بإمكانية استخدام بعض النباتات أو مستخلصاتها في إجراءات مكافحة الفاروا ، ومن المهم وضع صفيحة من الورق المقوى اللاصق فوق قاعدة الخلية أسفل الإطارات بحيث يكون الوجه اللاصق تحت قواعد الإطارات أو دهان قاعدة الخلية من الداخل بطبقة رقيقة من الفازلين حتى يمكن الإمساك بالحلم وعدم رجوعه ثانية إلى النحل وعمل اللازم حتى لايمكن أن تحتك الشغالات بهذه الطبقة اللاصقة لعدم رجوع الحلم مرة أخرى للخلية .
ومن النباتات الطبيعية المستخدمة:

الكمون:حيث يوضع 200 غ كمون على صفيحة الصاج الموجودة على أرضية الخلية تحت المنخل وتترك لمدة 16 يوم على أن تنخل كل أربعة أيام وذلك لاستبعاد يرقات فراشة الشمع والشوائب.
الشيح البلدي أو الخرساني : تطحن كمية من 200 غ من الشيح البلدي أو الخرساني وتوضع فرشة أسفل الإطارات على الأرضية ولمدة 16 يوم بحيث تنخل في اليوم الرابع لنفس الغرض.
ورق الكينا : حيث توضع كمية من الأوراق في المدخن ومن ثم يتم دفع 6- 8 دفعات من الدخان إلى داخل الخلية مع إغلاق باب الخلية بقطعة خيش مرطبة وتعاد المعالجة خمس مرات بفاصل ثلاث أيام بين المعالجة والأخرى.
كما يمكن استخدام الشيح البلدي بنفس الطريقة.
بذار الكزبرة أو اليانسون:
ب ـ استخدام الأحماض الطبيعية:

حمض الفورميك:
الطريقة السريعة : ويستخدم بمعدل 2 سم 2/ إطار نحل بتركيز 60 % بحيث تكون الحرارة بين 12 ـ 25 م حيث يوضع الحمض على قطعة كرتون ضمن كيس من النايلون.
تعاد المعالجة أربع مرات بفاصل ثلاثة أيام>.
الطريقة البطيئة :
الطريقة الأوروبية: تعتمد على استخدام جهاز نشينهيدر حيث يتم وضع 150 مل من حامض الفورميك 60 % وتستخدم الكرتونة المناسبة للتبخير ضمن درجة حرارة بين 12ـ 25 ْ م حيث تستخدم الكرتونة الكبيرة عندما تكون الحرارة أقرب إلى 12 ْ م وتستخدم الكرتونة الصغيرة عندما تكون الحرارة أقرب إلى 25 ْ م ويترك الجهاز لمدة 12 يوم ويكون معدل التبخر اليومي /12.5/مل.
الطريقة المصرية : : تعتمد على استخدام جهاز ناشينهيدر ابليكاتور حيث يتم وضع 90 مل حمض فورميك عيار 60 % لمدة 10 أيام حيث يكون معدل التبخر اليومي / 9 / مل.
النتائج التي تم الحصول عليها تبين انخفاض الإصابة بين 73% ـ 95 % وبمتوسط 88.5%.
استخدام الثيمول :
1 ـ الطريقة الأوروبية : تعتمد على استخدام إطار فراكنو حيث يتم وضع 10 ـ 12 غ بلورات الثيمول ضمن الإطار ووضع الإطار ضمن الخلية لمدة أربعة أسابيع.
2 ـ الطريقة المصرية: تعتمد على وضع بلورات الثيمول ضمن صرة وبمعدل 5 غ / لكل خلية ولمدة 15 يوم.
ـ تقييم النتائج: استخدام الثيمول يؤدي إلى خفض الإصابة بين 59 ـ 67 % بمتوسط 63 %.
ـ المعالجة : تتم مرتين بين المرة والأخرى 20 ـ 30 يوم في الشتاء والصيف.
ـ موعد المعالجة : 1 ـ 10 أيار , أواخر تموز , أوائل آب.
حمض اللاكتيك: ج ـ حمض اللاكتيك:
يتم استخدام حمض اللبن عندما تكون مساحة الحضنة أقل ما يمكن وذلك بحدود 20 ـ 40 %. ويجب إجراء أربع معالجات سنوية يبدأ بالمعالجة في تشرين الثاني. وتنفذ المعالجة باستخدام محلول حمض اللبن 15 % ويعطى كل وجه من كل إطار 5 مل ولكل الإطارات, وهذه الطريقة مناسبة للمناحل الصغيرة (أقل من عشرة خلايا).
حمض الأوكساليك:يستخدم حامض الأوكساليك بتركيز2ـ3% ويتم رش كل وجه من أوجه الإطارات بحدود3ـ4 مل. يمكن تنفيذ معالجتين في الخريف بعد قطاف العسل.
استخدام ثمار الجوز:ويتم ذلك بغلي القشرة الخضراء لثمار الجوز ومن ثم يتم نقع قطع خشبية بعرض 4 سم وطول 20 سم وسماكة 4 ملم لمدة 6 ساعات ومن ثم تجفيفها حيث توضع 3 ـ 4 قطع بين إطارات الحضنة تعليقاً.
قاعدة (أرضية) للإمساك بالفاروا المتساقطة.
والمعاملة عن طريق التدخين بالنباتات الطبيعية تتطلب:

1 ـ تدخين مستعمرات النحل بهذه النباتات في الوقت الذي حدد من قبل.
2 ـ يتم حصر الحلم الذي سقط فوراً Knockdown بعد المعاملة.
3 ـ إغلاق الخلية بشكل جيد من الأعلى والأسفل.

اختبار (الزيوت العطرية) مخبرياً Laboratory Bioassay

تستخدم هذه الطريقة لمعرفة فعالية الزيت العطري المراد اختباره:

1 ـ تجمع إناث الفاروا الحية الناضجة.
2 ـ نجهز طبق بتري مفروش بقاعدته ورقة ترشيح (نشاف).
3 ـ نضع إناث الفاروا بالطبق.
4 ـ تغطى بواسطة ورقة بارافين مثقبة.
5 ـ نجهز محلول المعالجة من الزيوت العطرية بالنسب التالية 0.005 سم3 من خليط(50 % من الزيت العطري المراد اختباره + 50% زيت زيتون).
6 ـ تشبع ورقة ترشيح بالخليط ونضعها فوق ورقة البارافين المثقبة بالطبق.
7 ـ أطباق التجربة /4/ زيت عطري + 4 أطباق (مشاهدة)
8 ـ تحضن الأطباق على درجة 34.4 م ْ لمدة 6 ساعات.
9 ـ يتم عد الفاروا الحية كل ساعتان.
10 ـ تكرر التجربة 3 مرات.












عرض البوم صور اسامه نجم   رد مع اقتباس
إضافة رد


« الموضوع السابق | الموضوع التالي »
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:39 PM


Powered by vBulletin® Version
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd
 استضافة وتطوير توب سيرف
Ads Management Version 3.0.0 by Saeed Al-Atwi
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009